فقدت ذراعيها فاحترفت التصوير - المصور بدر الشايع | Badr AL-Shaya photography فقدت ذراعيها فاحترفت التصوير |

فقدت ذراعيها فاحترفت التصوير

روسيدة بدوي

منذ ما يقارب 32 عاماً  فقدت الإندونيسية رسيدة بدوي ذراعيها إثر حادث وكان عمرها  12 عاماً .

التحقت بعدها بأحد المعاهد التدريبية لتأهيل المعاقين في بلدتها , وتدربت على فنون الخياطة والتصوير الفوتوغرافي الذي أصبح عشقها

وساعدها في ذلك المعهد الذي أقرضها كاميرا Pentax بعد تعديلها لتناسب إعاقتها بإضافة أداة  على زر التصوير ليسهل الضغط عليه .

في العام 2010 قامت شركة كانون برعايتها وإعطائها كاميرا Canon 550D وفلاش لتتحول إلى التصوير الرقمي ، وأصبح التصوير الآن مصدر دخل رئيسي لها برغم تلك الإعاقة .

روسيدة بدوي

 

تقول رسيدة بدوي :

الإعاقة  هي التحدي الحقيقي لي ,  وما يقوم به الأصحاء خلال دقيقة واحدة أستطيع القيام به خلال خمس دقائق.

وتقول :

لن تتخلى أبداً  عن  حلمها , وأنها عازمة على الاستمرار لإظهار ما يمكن أن يحققه الأشخاص المعاقين.

 

إنها الإرادة الحقيقية , وكفى !



اضف تعليقك