متى تفرح ياوطني ؟! - المصور بدر الشايع | Badr AL-Shaya photography متى تفرح ياوطني ؟! |

متى تفرح ياوطني ؟!

السعودية, saudi arabia

ها هو اليوم الوطني يزورنا من جديد,  وستصدر الصحف متخمة بالتهاني وبأعداد كثيرة من الأوراق , وستكون شوارعنا مزدحمة ومغلقة بسبب المسيرات الشبابية والتي أكاد أجزم أن غالبيتهم لا يعي معنى هذا اليوم إلا في التجمهر ومضايقة الآخرين.

من بدايات إدراكي لليوم الوطني لا أتذكر سوى كلمة تقال في الطابور أو فعالية بسيطة في المدرسة , ولم يبدأ الناس بالإحساس إلا مع القرار الذي صدر قبل سنوات بأن يكون اليوم الوطني يوم إجازة رسمية للجميع .

كم أتمنى أن يكون لهذا اليوم معنى آخر ننتظره  كل عام , عندي بعض الأفكار لكي يكون لهذا اليوم ذكرى ينتظرها الجميع :

1- ماذا لو تمت إقامة  احتفالات رسمية في كل منطقة يتم فيه استعراض   ما تم انجازه خلال العام الماضي من مشاريع حكومية أو أهلية على أرض الواقع .

2- تكريم أبناء الوطن من طلاب وموظفين من الجنسين في جميع القطاعات والوزارات الذين تميزوا في خدمة الوطن لهذا العام .

3- إقامة معارض فنية وفوتوغرافية ومحاضرات أدبية تبرز مكانة الوطن وإنجازات أبنائه خلال العام الفائت .

4- تنشيط منطقة الجنادرية لاستعراض ماضي الأجداد وماضي الوطن من عصر ما قبل ثورة البترول .

أتمنى أن يكون ما ذكرت جزء من سلسلة كبيرة من الإحتفالات التي تقام في يومنا الوطني , لكي نعي معنى الوطن حقيقة , فالوطن لن تنفعه المسيرات المزعجة ورفع الشعارات دون تطبيق لما تحمله من عبارات جميلة  …

آآآآآه ياوطني … متى سأرفع رأسي مفاخراً بين الأمم بيومنا الوطني ومنجزاتنا لهذا العام , لا أن يتناقل الناس أخبار وصور ما حدث من مظاهر سيئة تسيء لسمعة وطني وأهله .

دمت يا وطني شامخاً للأبد



تعليق 24 على “متى تفرح ياوطني ؟!”

  1. حمد 25 سبتمبر 2008

    آآآخ يابدر ,, والله ثم والله ثم والله اني تأسفت لحال شباب وبنات الوطن
    بدت لي فكرة العيش بعيداً أبداً,,
    تحس بالوطن ,, وبالاسلام قبل كل شي ,,
    محترم ومقدر أينما ذهبت ,, تعامل كإنسان ,, وليس كرقم ,, ياأخي ” أقلها ,, ماتسمع بواري ” بتاااتاً ,,

    بعد أن رأيت بعض المقاطع ,, في اليوتيوب ,, عرفت أننا مدبرين ,, اللهم لاتؤاخذنا بما فعل السفهاء منا ,,
    انتهكوا حرمة الشهر الكريم قبل حرمة الأخلاق ,,

    حسبنا الله ونعم الوكيل ,,

    هل سنتقدم ,, والله إننا نرجع الى الوراء ,, البلد “رايحة فيها” يابدر ,, أكثر من 50% منهم شباب ,, ولكن !! كم منهم العاقل ,, كم منهم يحمل هم الدين وهم الوطن

    صحيح أننا رقم 1 في انتاج البترول ,, ولكن للأسف في الصف الأخير في انتاج العقول والاخلاق ,,,

    سأعيد النظر كثيرا في العودة ,,
    فوطني مازال غير ناضج ,,

  2. ريـم 27 سبتمبر 2008

    للأسف اصبح اليوم الوطني يعني الكثير للبعض اما لانه اجازة أو لانه سيعطيه الفرصه للرقص والتظاهر بإسم الوطن ..

    لدينا مسؤليه كبيره تجاه انفسنا وتجاه وطننا يجب أن نكون أهلاً لها ..

    شكراً بدر ..

  3. بدر 28 سبتمبر 2008

    حمد :
    أزيدك من الشعر بيت أكثر من 80% من سكان البلد تحت 18 …

    يعني مقبلين على خير ومصيبة بنفس الوقت إذا لم نتدارك الوضع ونقوم بنناء عقول النشء الجديد .

    أتمنى أن أرى بلدي في أقرب وقت تستقطب أبناء العالم لكي يتعلموا عندنا الأخلاق والعلوم .

    لن ينهض البلد إلا بأبناءه الذين يحملون هم رفعته ومنافسة الدول الكبرى …..

  4. بدر 28 سبتمبر 2008

    ريم :

    مشكلتنا أننا نحتفل خارجياً بينما نسرق البلد ونخونه ونعبث بممتلكاته حقيقة …

    ونرقص كذباً في يوم الاحتفال به ….

    الاحتفال بالبلد ليس محصوراً في هذا اليوم فالوطن يجب أن نحمله بين جوانحجنا في كل ساعة ودقيقة ونسعى في بناءه ونهضته .

اضف تعليقك