- - http://www.badr.cc -

رجال تحت الظل

عثمان طه

رجل قد لايعرفه الكثير منكم ولم تشاهدونه أبداً على الرغم أنكم تشاهدون خط قلمه دوماً,أنه الأستاذ الفاضل عثمان طه خطاط مجمع الملك فهد وكاتب مصاحف المدينة النبوية , ويظهر في الصورة أعلاه ممسكاً بالقلم الذي خط به مصحف المدينة المنورة.

اقتطعت أجزاء من لقاء قد أجري معه في مجلة الفتيان في عددها الـ 50 جمادى أولى 1424 هـ .
نبذة عن حياته :
ولد في مدينة حلب عام 1934م , أخذ مبادئ الخط من والده الشيخ عبده حسين طه الذي كان يجيد خط الرقعة , تتلمذ على أيدي مجموعة من أساتذة الخط العربي , وحصل على ليسانس الشريعة الإسلامية من جامعة دمشق عام1964م , حصل على الإجازة في الخط عام1973م من شيخ الخطاطين في العالم الإسلامي الستاذ حامد الآمدي رحمه الله , عيّن خطاطا لمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة منذ عام 1988م , وكاتباً لمصاحف المدينة النبوية .


س / منذ متى بدأت مهنة الخط تتبلور في شخصيتك ؟

كان عند والدي – عليه رحمة الله- مكتبة صغيرة فكان ما يشدني كثيراً هو عناوين الكتب التي تختلف عن نصوص الكتاب الداخلية , وكذلك الخطوط و أنواعها تختلف في الكتب , فكنت أسال عنها كثيراً , وبدأت بالكتابة و أخذت أتمرن على كتابة بعض النصوص , وبالفعل كتبت أول كتاب وكان منظومة في العقيدة وكان عمري آنذاك ثمان سنوات , أي أن المهنة رافقتني قبل أن أبلغ الثامنة .


عثمان طه
كتب هذه الأسطر ولم يتجاوز الثامنة من عمره


س / بعد هذه المرحلة الطويلة مع الخط , ماهي أبرز الصفات الشخصية التي أستفدتها من الخط ؟

أبرزها الصبر , وكثرة الاستفادة من الأوقات , وعدم الخلطة الكثيرة مع الناس من غير فائدة , وكذلك تعلمت من الخط لغة الهدوء والحكمة .

س / من المعلوم  أنكم قضيتم أغلب أيام عمركم في كتابة القرآن الكريم وخطه , يريد الكثير من القراء أن يعرف كيف تهيئ الجو المحيط بك حتى تبدأ الكتابة ؟

أخي الحبيب القرآن هو بركة هذه الأمة , لذا علينا تبجيله والعمل به , عندما أبدأ بالكتابة تجدني أدخل إلى غرفتي الخاصة و لا أسمح لأحد بالدخول علي , وأحاول أن أتهيأ روحانياً وفنياً لأن كتابة كل حرف تتطلب جهداً حتى لايختلف عن الحرف الآخر , أو كلمة أخرى , ولأني عند البدء بالكتابة أتفاعل مع هذه الآيات العظيمة و أغيب من هذه الدنيا .


عثمان طه

إجازة في الخط العربي

س / يُذكر أنك قمت حتى الآن بكتابة عشرة مصاحف , فكم هي المدة الزمنية التي كتبت فيها كل مصحف , وماهي الكتب الأثرية أو العلمية التي خططتها غير القرآن الكريم ؟

المدة الزمنية التي يتطلب فيها كتابة مصحف كامل , تقريباً سنتين ونصف . وهذا أولاً وأخيراً بفضل الله علي ومنة بأن زادني صبراً وعزيمة على كتابة هذه المصاحف . أما عن الكتب الأخرى فقد كتبت كتب أدعية كثيرة , وكتبت ديوان العرب فيما يقارب ألف صفحة , وكتبت الكثير من عناوين الكتب لدور النشر , تمت هذه قبل أن ألتحق بمجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف , والآن تفرغت لكتابة وخط المصحف الشريف

وبمناسبة الحديث عن الأستاذ عثمان طه , أهديكم هذا الموقع الرائع للقرآن الكريم

اضغطوا هـنـا

تحديث :

آخر لقاء للأستاذ عثمان طه مع مجلة ضياء