وجاء عيد الحب

عيد الحب

اليوم يحتفل العالم بمايسمونه عيد الحب  :11, وفي هذه التدوينة لن أتحدث عن الحكم الشرعي بالإحتفال بهذا العيد او مايتعلق به , فكل ماعليك هو الذهاب للعم قوقل وكتابة أي كلمة تتعلق بالفتوى أو القصة لهذا العيد المزعوم وستظهر لك المئات من صفحات الإنترنت التي ستشفي غليلك وتقصر وقت بحثك !
لكن ستكون تدوينتي عن حال مجتمعنا في هذا اليوم , فقبل سنوات قليلة كنا لا نعرف هذا العيد أو موعده ولم يحتفل به , وبعد هذا الغزو الثقافي الفضائي بدأنا نسمع بهذا اليوم وغيره , وكالعادة  مع كل جديد يحتفل أناس من شعبنا بهذا اليوم على قولة : مع الخيل ياشقراء .
ملابس تسطع باللون الأحمر ومحلات تقلب ألوانها للون هذا اليوم ! , ألهذه الدرجة وصل بنا الطموح والتقدم ! , ألم نجد في الغرب أجمل من هذه التقاليد !
للأسف الشديد كأن الحب ينحصر في هذا اليوم وغيره لا ! , والأعياد كثيرة وقادمة كما هو عيد الأم وعيد الوطن وغيرها من الأعياد البالية !
هل حق الأم علينا أن نحبها في هذا  اليوم فقط ! , وهل ينحسر حب الوطن في ذاك اليوم ! , وباقي أيام السنة بلا حب لهذا الوطن !
صادفت هذا الكاريكاتير المنقول من أحد الصحف الأجنبية الذي يمثل سيف هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهي تقص رأس وردة الحب ! , للأسف الشديد أن أقرأ كتابات في مواقع عربية ومسلمة وحتى محلية تهاجم الهيئة على منعها وحملتها ضد هذا اليوم والإحتفال فيه !
ويكتبون مقالات مفرغة وبعيدة عن الواقعية بأن الهيئة تمنع المحبة وتفرض أن يكون المجتمع  جلفاً أسود القلب لا يحمل أدني قطرة من محبة لغيره !
خوفي أن يأتي يوم يحتفل فيه الشعب بعيد التمر وعيد الكليجا !, فلا غرابة وعقول البعض معبأة بالثقافة الغربية !

Tags: ,

17 تعليق to “وجاء عيد الحب”

  1. يقول بدر:

    ملامح مصور :
    شكراً لك على التعليق , ولكن المصيبة أن هناك من شعوبنا الإسلامية من يعتقد أن تميزه في حياته هو تقليده للغرب ….

    وهذا إن دل على شي فإنما يدل على قلة الثقة لدينا بأنسفنا , وإلا الواثق يمضي في دربه ولا يلتفت لما يقوله له الآخرون فمصيرهم سيلحقون به !

  2. يقول حلمي معي:

    لم نعرف عن عيد الحب الا من الاعلام
    ومثل ما هو معروف ناخذ اسوأ شي لدى الغير ويأخذون افضل ما لدينا

    ولان شعبنا اخذوا فكرة عيد الحب طبعاً اخذوا ان الاسلام ضد هذا العيد اي انه لا يأيد الحب وضده ويضطهد المحبه والاخلاص
    وتناسوا ان ديننا يدعوا للحب في كل العام ولم ينفرد بيوم واحد

  3. يقول بدر:

    نعناع المدينة :

    صدقت والله .. إذا بدأت الكليجا تجينا من عندهم نبي نحط له عيد !!

    والله كلامك عين العقل يوم تقول عيد العمال , صحيح مانأخذ إلا أسوأ الأعياد أو الأيام من عندهم !

  4. يقول بدر:

    حلمي معي :
    الإعلام في هالوقت شر لابد منه !

    وللأسف الإعلام العربي الحالي اعتبره امتداد لثقافة الغرب ونقل لثقافتهم دون فلترة .

  5. يقول نوفه:

    مشكلة أصحابنا هنا ينتظرون الزلة على الهيئة و يحاولون تشوية صورتهم
    ليدعموا وجهة نظرهم و التي تقول بأن الهيئة تصادر حريات الآخرين و أنها قاسية
    و أن عقول أصحابها من العصر الحجري و ما إلى هنالك
    هناك الكثير ممن يحب أن يعيش دور المظلوم حتى يكسب اللعبة لصالحة
    و نسوا أن هذا العيد أو التقليد أتى من ثقافة مختلفه / متخلفة
    و أصولها دينية تختلف عن ديننا
    أصحاب العقول حقاً في راحة
    إذا جاء يوم المرقوق علموني بأحتفل فيه :23
    مدونة جميلة أبدعت و الله

  6. يقول Adham:

    بدر , أحييك على هذا الموضوع الرائع , لكن لدي وجهة نظر بما يسمى بيوم الحب , بكل صراحة أجد في هذا اليوم مناسبة لإهداء من أحب هدية – كلمة من أحب تشمل كل الناس إبتداءً من أمي وأبي – يعني لا أجد فيه سبباً لكي يكون مصدر إتهام بالجريمة والفحش , أو بأنه من الأمور المبتدعة في الدين , هو مجرد أمر عاطفي لايتعلق أبداً بالإبتداع وهو بعيد كل البعد عن الإساءة إلى الدين , وأرى أنه إنساني جداً . بالمناسبة هو ليس عيد هو مجرد يوم للحب , هذه وجهة نظري ومبدئ الذي أعيش عليه في مثل هذا اليوم ,,
    شكراً بدر من جديد

    أدهم

  7. يقول بدر:

    شكرا لك عزيزي على مداخلتك اللطيفة …

    إذا عدنا للتاريخ الغربي لهذا العيد نجده مرتبطاً بآلهة الحب كما يدعونه وما إلى ذلك ….

    ديننا الإسلامي يأمرنا أن نحب كل يوم وفي كل لحظة , فلماذا نحصره في يوم لا معنى له عندنا !

    في حياتهم يكون لهذا اليوم أهمية نظرأ لأنهم متفككون اجتماعياً ففي هذا اليوم يجمعهم حب يدوم ساعات وما أن ينتهي اليوم حتى تعود العلاقات جافة !

    دمت محباً وعشت محبوباً

Leave a Reply