انجازات بحجم الانتظار

أثناء تواجدي على كرسي الحلاق في كل زيارة اسمع عشرات من الاتصالات على هاتف الصالون , وجميعها تسأل عن حال الزحام لدى الحلاق الخاص للمتصل , وبعد ذلك بأيام تساءلت في داخلي عندما تذكرت الموقف : لماذا نكره الانتظار ؟ , ولماذا الانتظار ممل ؟ , وإن صح لي السؤال التالي : ما هي منجزاتنا التي جعلتنا لا ننتظر دقائق في صالة الانتظار ؟!!
ومن السمات البارزة فينا أننا شعب نكره الانتظار والطوابير الطويلة , الشواهد على ذلك كثيرة :
منبهات السيارات ترتفع وبشكل مزعج عند قرب فتح الإشارة  , وكذلك الوقوف في المسار الأيمن وإغلاقه , في صالات الانتظار في المستشفيات , في انتظار المحاضرات , في طوابير الدخول لأي مركز أو حديقة , انتظار وجبة العشاء في مطعم أو حتى عند المحاسبة في محل التموينات والقائمة تطول ….
لماذا لا نجعل من موضوع الإنتظار أمر إيجابي نستثمره لمصلحتنا الشخصية إذا علمنا أن التذمر أو رفع الصوت أو تبادل الشكوى مع الآخرين لن يعجل في الدور , وأن نترك مراقبة الناس وتتبع حركاتهم وسكناتهم  :2 .

وكنت قد ذكرت في تدوينة سابقة عن معاناتي مع الانتظار في مطار القصيم لساعات بسبب تأجيل الرحلة , وللأسف لم أجد ما اقضي فيه وقت انتظاري ذلك اليوم , وإن كان التلهي بالجوال يقضي وقتاً لكنه لا أراه ينعكس بفائدة تذكر , وعندما تكرر ذلك الانتظار في عيادة طبيب الأسنان قبل أسبوع  :2 , عصفت في رأسي مجموعة من الأفكار لاستغلال وقت الانتظار  , أتمنى أن تفيدكم القائمة:

 

1-  قراءة القرآن الكريم من الجوال وخصوصاً  أن الأنواع الحديثة من الأجهزة يسمح بقراءة القرآن بسهولة وبالرسم العثماني , كذلك ذكر الله والإستغفار   .

2- تحميل "الفلاش ميموري " بالعشرات من الكتب الإلكترونية والملفات  لقراءتها في حال استخدام الحاسب المحمول في أي مكان وعدم وجود انترنت .

3- أن تحمل معك كتاب أو رواية أو مجلة, وأراها شخصياً فرصة لقراءة الكتب التي تنتظر دورها في مكتبتي  :21.

4-  حمل دفتر أو أوراق لتدوين المذكرات أو التخطيط لأي أمر في حياتك .

5- اصطحاب مشغل mp3  , وتحميل كل ما تريده من ملفات صوتية , والاستماع لها .

6- حل الألعاب الذهنية في المجلات أو الكلمات المتقاطعة .

7- جهاز ألعاب الكترونية مثل ipod أو Game boy  وغيرها  لمن يحب الألعاب ..

8-  كتيب تعلم أحد اللغات الأجنبية .

9- حمل الكتب الدراسية أو المذكرات ومراجعتها .

10- الحديث مع من يجلس بجوارك خصوصاً إذا كان الشخص يملك ثقافة وأن يكون الحديث يدور في فلك موضوع مفيد .

11- إغلاق العينين باسترخاء والاستغراق في التأمل وأخذ قسط من الراحة بدون نوم )

من كانت لديه فكرة فليطرحها مشكوراً  :12

Tags: , ,

13 تعليق to “انجازات بحجم الانتظار”

  1. يقول أسامة:

    ربما هي وتيرة الحياة المتسارعة هذه الأيام هي سبب عجلة الناس وكرههم للانتظار و لا أنكر أنني منهم يا بدر!
    ولكنني شخصيا بدأت قبل فترة بتعويد نفسي على الصبر وقمت بالاخذ بنصيحتك باصطحاب كتاب معي خصوصا اذا ما كان المشوار أو المهمة يدخل فيها عنصر نسائي!
    فإما أن تشغل نفسك بشيء مفيد خلال فترة الانتظار و إما سينتهي بك المطاف بأن تتحول إلى بركان ثائر قد ينقجر أي لحظة!

    سأحاول أن أتبع باقي النصائح

    شكرا لك يا بدر على هذه التدوينة الجميلة

  2. فعلا اخي بدر الانتظار ممل وبالنسبة لي الوقت اصبح اكبر اعدائي
    اتبعت بعض ماذكرته في نصائحك والبعض لم تذكره
    1- اخذ كتاب جيب صغير
    2- متابعة الجديد من تويتر من حيث متابعتي لاشخاص يقدمون المفيد والجميل
    3- تحميل كتب الكترونية على الجوال
    4- تحميل تشجيلات وبودكاستز صوتية على الجوال والاستماع لها في وقت الانتظار

  3. يقول نوفه:

    فكرة رائعه عني أحمل كتاب حتى أقرأة

    أو أكتب بعض الأمور التي أريد انجازها في دفتر صغير

    أحمله معي دائمًا

    أفكار جميله شكرًا لك

  4. يقول عمر:

    عني يختلف ما أفعله حسب المكان..
    عند الحلاق مثلاً الوقت ليس طويلاً فأقضيه في تصفح رسائل الجوال وكتابة بعضها..
    أما مثلاً عند طبيب الأسنان حيث الوقت أطول فالكتاب خير مسلٍ في هذه الحالة..
    الفكرة الأخيرى أعجبتني لكن مالذي يضمن لي عدم انتقالي إلى مرحلة النوم

  5. يقول بدر:

    [quote comment=”2068″]ربما هي وتيرة الحياة المتسارعة هذه الأيام هي سبب عجلة الناس وكرههم للانتظار و لا أنكر أنني منهم يا بدر!
    ولكنني شخصيا بدأت قبل فترة بتعويد نفسي على الصبر وقمت بالاخذ بنصيحتك باصطحاب كتاب معي خصوصا اذا ما كان المشوار أو المهمة يدخل فيها عنصر نسائي!
    فإما أن تشغل نفسك بشيء مفيد خلال فترة الانتظار و إما سينتهي بك المطاف بأن تتحول إلى بركان ثائر قد ينقجر أي لحظة!

    سأحاول أن أتبع باقي النصائح

    شكرا لك يا بدر على هذه التدوينة الجميلة[/quote]

    زيارة عزيزه أخوي أسامة …

    أما مشاوير الحريم هذي يبي لها مكتبة الكونجرس

  6. يقول بدر:

    [quote comment=”2070″]فعلا اخي بدر الانتظار ممل وبالنسبة لي الوقت اصبح اكبر اعدائي
    اتبعت بعض ماذكرته في نصائحك والبعض لم تذكره
    1- اخذ كتاب جيب صغير
    2- متابعة الجديد من تويتر من حيث متابعتي لاشخاص يقدمون المفيد والجميل
    3- تحميل كتب الكترونية على الجوال
    4- تحميل تشجيلات وبودكاستز صوتية على الجوال والاستماع لها في وقت الانتظار[/quote]

    مشكور لزيارتك وتعليقك الثري

  7. يقول بدر:

    [quote comment=”2071″]فكرة رائعه عني أحمل كتاب حتى أقرأة

    أو أكتب بعض الأمور التي أريد انجازها في دفتر صغير

    أحمله معي دائمًا

    أفكار جميله شكرًا لك[/quote]

    البداية يراها البعض صعبة وأحيانا تلفت انتباه الآخرين وخصوصاً مجتمعنا

    أول خطوة صعبة والبقية سهلة وبقوة

    شكراً لحضورك

  8. يقول بدر:

    [quote comment=”2072″]عني يختلف ما أفعله حسب المكان..
    عند الحلاق مثلاً الوقت ليس طويلاً فأقضيه في تصفح رسائل الجوال وكتابة بعضها..
    أما مثلاً عند طبيب الأسنان حيث الوقت أطول فالكتاب خير مسلٍ في هذه الحالة..
    الفكرة الأخيرى أعجبتني لكن مالذي يضمن لي عدم انتقالي إلى مرحلة النوم [/quote]
    والله احيانا عند الحلاق تنتظر أكثر من عيادة الأسنان …

    أما سالفة النوم , تراي سويتها أكثر من مرة لكن مع وجود منبه الجوال وخصوصاً الانتظار الطوييييل :9

  9. يقول H!nD:

    .
    .

    أما السيارات وقت الاشارة الخضرا .. حكاية بحالها ) من جد انواع الازعااج ..

    بس الانتظار ممل .. :5

    بالنسبة لي غالبا يكون معي كتاب .. وهالايام اشتريت mp3 واتمنى استفيد منه ..!

    .
    .

  10. – النظر إلى قائمة المهام قد يذكرك بأعمال تستطيع فعلها في هذا الوقت أو تستطيع إعداد جزء كبير منها .
    – ملء الجوال بالتطبيقات الجيدة والكتب والمقاطع المفيدة.
    – صلة الرحم والأصدقاء عن طريق الجوال (مع أني لا أفعل ذلك أبدا )
    – مراجعة قائمة الأهداف قد تلهمك أيضا .
    – التفكير .. وربما عدم التفكير يفيد أحيانا .

    عنوان التدوينة احترافي

Leave a Reply