وكسبت التحدي

بدر الشايع  

بحمد الله وتوفيقه انتهيت من دراسة عام دراسي كامل مع الدبلوم فوق الجامعي , وعرضت تجربتي في دراسة الفصل الأول في تدوينة سابقة , وهنا سأعرض ملخصاً كاملا للتجربة :

# كما ذكرت في التدوينة السابقة عن صعوبة العودة إلى مقاعد الدراسة الجامعية بعد مغادرتها قبل 7 سنوات , ولكن لله الحمد سرعان ما تأقلمت مع الوضع وخصوصاً أن فكرة الدراسة نبعت داخلياً وهذا ما شجعني على المواصلة .

# فكرت كثيراً في دراسة الدبلوم , وخصوصاً أن لي تجربة سيئة مع الدراسة الجامعية في مرحلة البكالوريوس والتي اعتبرها أسوأ مراحلي الدراسية , وبالكاد خرجت من عنق الزجاجة بأقل الخسائر .

# قرأت كثيراً عن طريق التدريس في الجامعة باختلاف طرقها , ولا أذكر أني قد درست إلا عبر الطريقة التلقينية التقليدية القاتلة , بخلاف مشروع التخرج الجماعي , ولكن في دراسة الدبلوم جربت الكثير من الطريق ولعلي استعرضها بشكل سريع :

طريقة التعليم بالأهداف
حيث كان الدكتور يرسل أهداف المحاضرة القادمة وبعض المراجع ومجموعة من الأسئلة عبر البريد الإلكتروني , ويطلب تحضير ذهنياً وكتابياً قبل المحاضرة .
طريقة التقييم بدون اختبارات
كانت المادة على شكل مشاريع أسبوعية تقوم كل مجموعة بطرح الموضوع وتبدأ فقرة الأسئلة والتعليقات وعلى هذا تكون الدرجات .
طريقة التعليم الإلكتروني
تم طرح المادة وأسئلة الواجبات عبر شبكة الإنترنت,وفي نهاية الفصل تم الاختبار على شكل تحريري , تجربة اعتبرها  لم ترتق لمستوى التعليم الإلكتروني المأمول , من جهة أن مدرس المادة لم يتفاعل بالشكل المطلوب وكذلك لحداثة هذا النوع من التعليم في الجامعة .
طريقة Open Book أو الكتاب المفتوح
سمعت عن هذه الطريقة من أيامي الأولى في دراسة البكالوريوس , وتمنيت تجربتها , ولله الحمد خضت التجربة في الفصل الثاني , والطريقة كانت على كتاب كامل تم تكليفنا بتحضير مجموعة من الأسئلة على هذا الكتاب وفي يوم الاختبار النهائي قام الدكتور بجمع أوراق الأسئلة وتوزيعها عشوائياً على الطلاب والمهمة التي عليك هي الإجابة على الأسئلة والكتاب معك . طريقة ممتعة جداً تجعلك تقرأ الكتاب كاملاً قبل الاختبار أثناء إعداد الأسئلة , ولله الحمد تحصلت على الدرجة الكاملة في هذه المادة .

وبالتأكيد درست عبر الطريقة التقليدية العقيمة عبر التلقين والمحاضرة وعروض البوربوينت المملة .

# كان الفصل الأول متعباً لحد ما خصوصا ً أنك تقوم بالتدريس في المدرسة صباحاً وتدرس مساءً , لكن الفصل الثاني كان ضمن نظام الفصل الصيفي وهو أقل أياماً ولكن مضغوط نوعاً ما , وهذا حرمني من الإجازة قليلاً ولكن تحملت وأنهيت دراسة الدبلوم .

# درست خلال الدبلوم 38 ساعة تعليمية من خلال المواد التالية :

دبلوم التربية

دبلوم التربية

وأخيرا أستطيع القول بأني كسبت التحدي باجتياز الدبلوم بمعدل عالي ولله الحمد أعاد لي الروح بعد ذكريات السابقة ::16

أتمنى من الله العلي القدير أن يوفق ويسهل الخطوة القادمة فلا تنسوني من دعائكم ::7

Tags: ,

10 تعليقات to “وكسبت التحدي”

  1. يقول عبدالله الكليب:

    الحمد لله على فضله وعلى جزيل عطائه …..

    الحمد لله اولا واخيرا

    الحمد لله من قبل ومن بعد

    الحمد لله ان بلغت ما اردت …. وزاد الثقة بك وفيك

    الحمد لله الحمد لله الحمد لله

    يثلج صدورنا سماع نجاحات المسلم المحتسب المخلص

    اعانك الله

  2. يقول زياد المزيني:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    والف مبروووك الاجتياز وبمعدل عالي

    كلنا كانت لدينا تجارب سيئة مع البكالوريوس وخاصه في كليات المعلمين

    ونشتكي منها الى الان ……

    ماشاء الله عليك اخوي بدر

    مدونة غنيه بالذكريات والاحداث المتنوعه والحديثة والقديمة

    أشكرك

  3. يقول هيبو:

    مبروك لك اخي ^^

  4. […] This post was mentioned on Twitter by لؤلؤة .. るる, أبو لجين. أبو لجين said: خلاصة تجربتي مع دراسة الدبلوم : http://www.badr.cc/blog/?p=944 […]

  5. يقول سليم:

    مبارك لك فوزك

  6. مبارك اخي ..
    ووفقك الله تعالى لما هو أكثر من دبلوم عالي ..

    عقبال الماستر والدكتوراه ..

    بالتوفيق ..

  7. ألف مبروووك
    جميل أن يحقق الإنسان ما يريد

  8. ألف مبروك
    و لـ كل مجتهد نصيب ،،
    الله يوفقك فـ باقي الؤهلات

  9. يقول نوفه:

    ماشاء الله الف مبروك

    وفقك الله أخي

  10. يقول البندري:

    ألف ألف مبروووك

    والله يوفقك