المدونة | المصور بدر الشايع | Badr AL-Shaya photography - Part 3 المدونة | | Page 3

كل عام وأنتم بخير

تهنئة العيد

 

معايدة فوتوغرافية

كل الأمنيات لكم بصيام مقبول وعيد فطر سعيد

أعاده الله علينا وعلى الأمة العربية والإسلامية باليمن والمسرات

 

تربية الشوارع داخل منازلنا !!

أطفال الشارع

أطفال الشارع

قبل عقدين من الزمن تزيد أو تقل, كانت شوارع الحاره هي المتنفس الوحيد تقريباً لنا نحن الأطفال نمارس فيه اللعب ولقاء الأصدقاء.

كان الخروج للشارع هو الشغل الشاغل للأهل والوالدين خصوصاً, وذلك خوفاً على أطفالهم من الاختلاط بعينات سيئة من أطفال الحي قد يتلقون كلمات أو يتعلمون حركات سيئة, ولذلك نسمع كثيراً مصطلح ( فلان تربية شوارع ) !!

تغيرت الحياة ودخلت شبكة الإنترنت وتشعبت في حياتنا أصبحت علاقاتنا أوسع وأكبر, فلم تعد شوارع الحارة هي من تجمعنا

فقد أصبحت شوارع وأزقة المدن من حول العالم أمامك وبين يديك!

أتحدث الآن كأب أمامه مسئولية أراها أصعب وأكثر تعقيداً من التي بذلها الآباء في ذلك الزمن, حيث لم يعد إغلاق الباب أو تحديد شارع محدد للعب هو المتاح لكي تكون تحت عيني الرقيب.

بإمكان طفلك الذي لم يتجاوز سنواته الثلاث الأولى أن يجول أصقاع الكرة الأرضية ويشاهد مايشاهد وهو أمامك وبين يديك.

لنكن صريحين مع أنفسنا قليلاً

في مجتمع كمجتمعنا المحافظ والمنغلق على نفسه وحتى داخل العائلة الواحدة, أصبحنا على انقلاب اجتماعي أصبحت فيه دقائق حياتنا يعلم بها الجميع قبل من يجلس بجوارنا.

تغلغت الشبكات الإجتماعية كثيراً وباتت هي أول أعمالنا حين نصبح وآخر أنشطتنا قبل أن نخلد للمنام.

نتابع هذا المشهور وذلك المضحك وهذا الشيخ وهذا العالم وذاك المثقف و و و

لنعود إلى أطفالنا والشبكات الاجتماعية..

هناك تساؤل يطرح نفسه في هذا الزمن:

هل نلتزم بالسن القانوني عند تحميل التطبيقات لأطفالنا؟

أتحدى وكلي ثقة بأن الجميع يتجاوز ذلك, فلو تصفحنا أي جهاز الكتروني لأي طفل لوجدته قد غرق بالتطبيقات التي لا تسمح بضعف عمره أن يقوم بتحميلها فكيف بطفل صغير.

من التطبيقات الشائعة حالياً تطبيقي سناب شات و انستقرام, وقلما تجد طفل لا يملك حساباً فيهما.

التربية صعبة ومرهقة في هذا الزمن

فقد أصبح جهاز طفلك الالكتروني شريكاً معك في تربيته وصنع ثقافته!

أعاننا الله وإياكم على أمانة التربية ورعاية الأطفال…

 

*مصدر الصورة: الشبكة العنكبوتية

تجربة الصيام مع عصير الخضراوات

badr

 

تابعت قبل أسبوع البرنامج الوثائقي (  Fat, Sick & Nearly Dead ) على شبكة نتفليكس, حيث يحكي الوثائقي قصة رجلان يعانيان من السمنة والمرض يتبعان نظام غذائي صارم لاستعادة عافيتهما.

صدر الجزء الأول من الوثائقي في عام 2010 والجزء الثاني عام 2014 من بطولة الاسترالي جو كروس.

خطرت في ذهني فكرة تجربة البرنامج لمدة خمسة أيام فقط من أجل التحدي وتجربة البرنامج الصارم.

وكانت أولى الخطوات هو التوجه لسوق الفواكه والخضروات المركزي, والتقطت كل ماهو ورقي أخضر هناك

اليوم الخميس أكملت اليوم الأخير بعد تجربة جميلة وصعبة نوعا ما, حيث اعتمدت خلال الأيام الماضية على السوائل فقط, في انقطاع مفاجئ عن الأكل وكذلك جرعة القهوة اليومية

كان برنامجي الغذائي خلال هذه الفترة كالتالي:

في الصباح كوب من عصير الفواكه المتنوعه, وبعد الظهر كوب آخر ولكن من مجموعة من الخضروات الخضراء, وفي فترة العصر العودة لكوب آخر من عصير الفواكة وختام اليوم بكوب أخضر من عصير الخضروات.

للأسف لم التزم ببرنامج الرياضة بشكل كامل كما خططت له, كان التعويض في المشي داخل الحي والمضمار القريب.

badr1

كوب عصير الخضراوات

ماالنتيجة التي خرجت بها.؟

نقص وزني قرابة  2 كيلوجرام

ارتياح تام في الجسم وخصوصاً الجهاز الهضمي

نوبات صداع خفيفة, قد يكون بسبب الانقاطع المفاجئ عن القهوة

 

هل طعم عصير الخضروات مستساغ؟

لم أتوقع أني استسيغه لهذه الدرجة, حيث كان الطعم ممتاز حتى أن طفلتي الصغيرة تشاركني في الشرب.

 

تدور في رأسي فكرة أن أقوم بتكرار التجربة كل ثلاثة أشهر أو ستة

 

NZfatsickandnearlydead

بوستر الوثائقي

دمتم بصحة وعافية وتحدي

ولاتنسوا مشاهدة الوثائقي

 

روابط خارجية:

موقع الفيلم على الشبكة العنكبوتية

مدونة جو كروس

5 سنوات … 3 أشهر

mind

مرحبا من جديد…

5 سنوات

نعم, مضت خمس سنوات من انقطاعي الكامل عن تناول المشروبات الغازية بمختلف أشكالها.

الحقيقية أنها كانت محاولات كثيرة, ولكن جميعها باءت بالفشل الذريع, سرعان ما أرجع لها, مع أني أضع نفسي مع قائمة المتوسطين في تناولها.

وكانت نقطة الإنطلاق أثناء تناولي طعام العشاء مع الأصدقاء في أحد المطاعم وفجأة ألغيت شرب ماطلبته.

مع الأيام استبدلت المشروبات الغازية إلى العصائر الطازجة أو المعلبة, وتدريجياً حتى وصلت هذه الأيام أن أتناول الطعام دون وجود أي مشروبات حتى الماء

وماالنتيجة التي خرجت بها من هذه التجربة؟

راحة في الجهاز الهضمي, استمتاع بالأكل دون وجود سوائل, صحة أفضل .

 

3 أشهر

اليوم أكملت الثلاثة أشهر من التحدي الآخر وهو التوقف عن الاستماع للإذاعات وأي مصدر صوتي آخر في السيارة !

بعد البداية بأسبوع قررت كذلك التوقف تماماً من الإمساك بالجوال أثناء القيادة وتصفح الشبكات الاجتماعية كأغلب مانراهم في شوارعنا

وبدأت كذلك بالتقليل من تشغيل الصوتيات كخلفية أثناء عملي على جهاز الحاسب.

النتيجة التي خرجت بها من توقفي عن هذه المشتات, هي الراحة العظيمة التي وجدتها أثناء النوم وفي باقي اليوم وازداد التركيز أثناء العمل.

وبدأت تختفي نوبات الصداع بشكل ملحوظ…

 

استعرضت في التدوينة تجاربي التي نجحت بها

ومازالت المحاولات في قرارات أخرى أتمنى أن أعود لأكتب عنها في أقرب وقت بعد أن أحقق النجاح فيها…

 

دمتم بخير وعافية

Page 3 of 71«12345»102030...Last »