مصطفى محمود .. ورحلة اليقين - المصور بدر الشايع | Badr AL-Shaya photography مصطفى محمود .. ورحلة اليقين |

مصطفى محمود .. ورحلة اليقين

مصطفى محمود

في الأسبوع الماضي وأنا مسافر كلمني صديقي خالد عبر الجوال ومن ضمن السواليف جاء طاري مقطع شافه في موقع اليوتيوب للدكتور مصطفى محمود يتكلم عن البومة , وبدأنا في استرجاع الذكريات مع برنامجه الشهير " العلم والإيمان " الذي كان يبث عبر القناة الأولى , ومن بعد المكالمة تمنيت أن خدمة الإنترنت متوفرة لدي لكي اشاهد وأستمتع بحلقات الدكتور الرائعة , وبعد عودتي بحثت بمساعدة صديقي قوقل عن حياة الدكتور ومؤلفاته وفيدوهات برنامجه الشهير , وخلصت بهذه المعلومات البسيطة والملفات التي أتمنى أن تقدم لكم شيء بسيط عن عالم كبير ورحلته من الإلحاد إلى الإيمان .
مصطفى كمال محمود حسين آل محفوظ، ولد عام 1921,وقد ألف 89 كتابا منها الكتب العلمية والدينية والفلسفية والاجتماعية والسياسية إضافة الحكايات والمسرحيات وقصص الرحلات،ويتميز أسلوبه بالجاذبية و البساطة .
قدم الدكتور مصطفى محمود 400 حلقة من برنامجه التلفزيوني الشهير (العلم والإيمان) وأنشأ عام 1979 مسجده في القاهرة المعروف بـ "مسجد مصطفى محمود" ويتبع له ثلاثة ‏مراكز‏ ‏طبية‏ تهتم بعلاج ذوي الدخل المحدود ، ‏وشكل‏ ‏قوافل‏ ‏للرحمة‏ ‏من‏ ستة عشر ‏طبيبًا‏.

بدأ حياته متفوقًا في الدراسة، حتى ضربه مدرس اللغة العربية؛ فغضب وانقطع عن الدراسة مدة ثلاث سنوات إلى أن انتقل هذا المدرس إلى مدرسة أخرى فعاد مصطفى محمود لمتابعة الدراسة وبدأت تظهر موهبته وتفوقه وحبه للعلم! وفي منزل والده أنشأ معملاً صغيرًا يصنع فيه الصابون والمبيدات الحشرية ليقتل بها الحشرات، ثم يقوم بتشريحها، وحين التحق بكلية الطب اشتُهر بـ"المشرحجي"، نظرًا لوقوفه طول اليوم أمام أجساد الموتى، طارحًا التساؤلات حول سر الحياة والموت وما بعدهما
يقول في أحد كتبه: ”احتاج الأمر إلى ثلاثين سنة من الغرق في الكتب، وآلاف الليالي من الخلوة والتأمل مع النفس، وتقليب الفكر على كل وجه لأقطع الطرق الشائكة، من الله والإنسان إلى لغز الحياة والموت، إلى ما أكتب اليوم على درب اليقين“
ويقول: ”.. ‏ولو‏ ‏سئلت‏ ‏بعد‏ ‏هذا‏ ‏المشوار‏ ‏الطويل‏ ‏من‏ ‏أكون؟‏! ‏هل‏ ‏أنا‏ ‏الأديب‏ ‏القصاص‏ ‏أو‏ ‏المسرحي‏ ‏أو‏الفنان‏ ‏أو‏ ‏الطبيب؟‏ ‏لقلت‏: ‏كل‏ ‏ما أريده‏ ‏أن‏ ‏أكون‏ ‏مجرد‏ ‏خادم‏ ‏لكلمة‏ ‏لا‏ ‏إله‏ ‏إلا‏ ‏الله‏، ‏وأن‏ ‏أكون‏ ‏بحياتي‏ ‏وبعلمي‏ ‏دالا‏ًً ‏على‏ ‏الخير“
أصيب عام 2003 بجلطة في المخ أثرت على حركته وكلامه ، ولكن مع العلاج تحسنت حالته الصحية، واستعاد القدرة على الحركة والنطق مرة أخرى، واستمر في عزلته مع رفيقه الوحيد: الكتاب في أحد حجرات مسجده .

روابط ذات صلة :
الملحق الثقافي الخاص بالدكتور من صحيفة الجزيرة 
هــنـا         
معلومات مفصلة عن سيرة الدكتور من ويكيبيديا 
هــنـا    
فيديوهات من موقع الميديا الإسلامية
هــنـا   
حلقات من برنامج العلم والإيمان في موقع اليوتيوب
هــنـا     
مجموعة من مؤلفات الدكتور من منتدى المنتدى
هــنـا    

آخر ماقاله الدكتور نقلاً عن ابنته :
    إلهي..
    لا قدرة لي على طاعتك إلا بمعونتك..
    لسان حالي دائماً (إياك نعبد وإياك نستعين)
    مستعين بك على عبادتك
    وبدون هذا العون منك لا يمكن أن تقوم لنا عبادة
    وإن كنت أترنم بأسمائك وأبتهل وأغرق وأسبّح لجلال وجهك فبكلماتك التي تلقيها في قلبي..
    يا إلهي..
    يا ربّي الوحيد..

أمنيتي أن أرى موقعه الخاص يزين المواقع العربية في شبكة الإنترنت توضع فيه سيرته الشخصية وجميع مؤلفاته وحلقاته التليفزيونية .

اللهم أحسن له الخاتمة وأعف عنه وأكتب له الأجر والمثوبة نظير ماقدم للأمة الإسلامية .



تعليقات 4 على “مصطفى محمود .. ورحلة اليقين”

  1. اسامة 21 أغسطس 2008

    أسأل الله ان يبارك في عمر الدكتور مصطفى فقد كان برنامجه من البرامج الشيقة والمفيدة التي كنت أتباعها أيام الطفولة..
    شكرا لك أخي بدر على عرض بروفايل هذا العلم..

  2. بدر 22 أغسطس 2008

    أسامة :
    آآآمين يارب العالمين …

  3. حلمي معي 22 أغسطس 2008

    تذكرت وانا صغيره اتابعه
    واليوم بس تذكرته
    شكرا لك

  4. nsmaat 1 مايو 2013

    نسمات: مشكور يا حج

اضف تعليقك